إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

السبت، 29 مايو، 2010











لا زلتي معطلة ... ومغيبة

وأظنها بدعةٌ"اتا" سنيتها ... وأنا من يتحمل "وزرها" وَ وزر من مارسها

عودي إلى صوابك " وتوبي "...فأنا تكفيني ذنوبي

...تبسمي ...
واحبسي دمعك كي لا تموتي/غرقاً
... ثم قاومي ...
و افتحي عينيك .. و جالدي النومَ/ أرَقَـــاً
... فبعد بضع سويعات ...
سيـهـزمُ الليلَ ...فجراً
فتنجلي عند الصباح ... وتختفي "كل الجراح"

"وتشكري هذا الألم "

ليست هناك تعليقات: