إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الجمعة، 12 مارس، 2010



أفيقي رجاءً ..واقطعي أحلامكِ
حتى وان كنتُ أنا/حبك فيها
الآن وقد ابتعدنا ... وزاد خَــزَنَةُ ناركِ
من قبل أن فيها تحرقيني
أفيقي... ثم واجهيني
وانظري عيناً .. لعيني
" وارسميني"
فبعد غدٍ القريب .. قد نلتقي
أو ربما من غفلتك ... لن تريني لتشكريني
مجنونةٌ يكون وصفك حينها ..
.... إذ تشكرين رسمةَ عيني....

الأربعاء، 3 مارس، 2010

::: وقع الخطوات :::


كلما طرقتِي بابَ قلبي بخطواتٍ.. تتناغم مع دقاته؛ رَبـــَـا
وتفجر فيه العذبُ من الكلام .... وتطاولت فيه المتسلقاتِ من المشاعر
وبنور شمسك أزهرت/ أوراقاً
تتبعُ حبركِ/ فترسم على وجهها ... عطرَ وجهكِ ..
. .. وتسطر في صدرها ... شهيق اسمكِ
كل هذا ... خلَّــفَه فقط/ وقع الخطوات ..
من دون حتى أن يصلها ... ماء الغرامِ من الكلام..!!
فترفَّـقي رفقاً بعقلي / والفؤاد
ولا تتكلمِي ...

يكفيني "فقط" ؛أن تنظِري/ أو تضحكِي
وتظللي عيني بكــفِّــكِ / "تحميها"
.. من بريقِ تورُّدِ الوجنات /خجلاً ... وتجانب الأقمار بينهما // للابتسام
وإن تكلمتِي /رجاءً .. لا تسكتِي
فأنا بنا ؛ "جنسٌ" تطور من جديد
واستبدل "الرئتين" مني باستماع ... وتنفسِ "الهمسِ" في أُذُنـِي هواء
.. والصمت "قطعاً " مُهــلِــكي .. والموت في فرضِ الجفاء
فتكلمي .. بل واستمري في الكلام
و لتنتقي.. من حيث ما شئتِي حروفاً
ولتبعثيني من بعد حتفي .. "بنطقِ" الحاءِ والباء