إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الثلاثاء، 1 يونيو، 2010

ما الحل..؟؟













وهل لدينا ... غير حروفنا .. و ملء أيدينا حجر...؟؟
وهل الحل دوماً في اعتصامنا .. دون تركِ أثر ..؟

لن أخوضَ كثيراً ههنا .. وهناك جبنٌ في الطرف الأغر
قوموا أمة الإسلام ... وأنتم يا باقي العرب ..
واستبدلوا بقايا المنازل .. بسلاحٍ وعتاد
واعتصامٍ للدول ... واجتماعٍ لانتصار .. يقضي على الغجر
ولتكشف النساء .. عن رؤوسها ..
فتحثُّ باقي الرجال .. وما تبقى من عروبة .. كانت نشيداً في الصغر

ولنحمل الحجارةَ للبناء .. وتشييد الأمم .. ورفع الهمم
أما آن الزمان .. لتنتهي .. بلد الخيانة
ونرتقي .. بقدسنا .. ملكٌ لنا .. وديننا ..
وللعروبةِ .. على مدِّ البصر...!!??

هناك تعليق واحد:

ebtsamh يقول...

أما آن الآوان ؟

أتسائل هالسؤال من وين نجيبله اجابة ؟

خاطره جميلة ..