إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الجمعة، 4 يونيو، 2010

مقهى البيانو ..


بطاولاته الصغيرة .. وكراسيه
ومكانك في الزاوية .. كما/لي وصفته
وحجزك الدائم/فيه
كنصف دوام عمل .... "كمبالغة"

تذكرته بلا مناسبة
وكيف كنت تغتابه كلما جلستَ معي .. أو جلستُ معك

قهوتك فيه
كتابتك ... قلمك
ومجموعة كتبك

وفصلك فيها .. وبينها

بلا ميعاد ... خطر على بالي

وعاد لذاكرتي .. ملامح "مقهاك" ..ذاك الذي كنتُ
أشك سـكناك فيه

أحببته منك ... ومنه عشـقتُ القهوة
فمنك بغير علمك ..
اخترتُ طريقي
ولم ارسمك فيه..مع الأسف
مع انني .. رسمت فيه
ملامح منك .. ومن مقهاك
"مقهى البيانو"

هناك تعليق واحد:

أنثى من حرير يقول...

هنا استوقفتني تلك المشاعر
التي بين حنايا هذا الإبداع ،،

..

كن بخير اسامه