إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الأحد، 3 يناير 2010

لما التناقض ..؟؟



اشتقتُ للبحر .. ولشعوري بالحياة
واشتقتُ لضم كفوفي للدعاءِ/على رماله .. و مسح ملامحي بعليل هـواءه
والنظر إلى السماء

..."احتاج للدعاء"...
و إغراق يديَّ / كما هما .. جنباً إلى جنب
"بعد دعائي"
"كحبيبين" .. اختارا الموت/معاً.. على البقاء
فكان غدرُ البحرِ .. لحبـِهما وفاء


..."احتاج للدعاء"...
برفع يديَّ .. وقد شربا من البحر الكثير
وتجرعا معه الكثير من الشقاء
أعيد بهما الكــرَّة .. كما فعلت "في الماضي" ..
ومسح وجهي /بملح البحر .. وبردهـ
فــطــعم الملح ذكرى للمرارة .. وبرد الماء رمز للسعادة
ولا عسر ٌ يصيبُ الحالَ إلا.. وجيء باليسرِ سواء

اشتقت شكل البحر .. وكيف تشبهه السماء
.. رغم التناقض ..
فلا جمالٌ للون البحر ... بلا انعكاسات السماء

هناك تعليق واحد:

فسحة سماوية يقول...

سـ\نصلي لكم بخشوع ..و أكثر .
قرأتكم كثيراً

دمتم بسعادة