إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الجمعة، 16 أبريل 2010

(( سَـحَـرٌ ممطر ))



وقبل أن يصدحَ الفجر
تراءت ملامحُ صمتها .. تحت زخَّات المطر
لتضع الغيوم حــدَّاً ... لاستجدائنا سقف السماء
طمعاً في كِسرةِ ضوءٍ .. من بقايا القمر
يائساً/وضعت لها إطار ...؛لإيماني؛ "بابتسام كل الصور"
بائساً/تركت لها القطار ... سئمت من باقي العمر
.. ما عاد في عينيها بريق ..
.. لا تبتسم ..
.. لن تبتسم ..
ما عاد يكفيني الصبر

هناك تعليقان (2):

روميـه فهد يقول...

نثرية من نور.. مسبوكة اللغة .. زاخرة بجمالية فنية تعجبني ..
والأمر ينطبق على جميع ما تكتب يا أسامة...

دمتَ مبدعا ولمن تحب

روميه

Osama يقول...

دمتِ ودام من أحب