إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

السبت، 6 فبراير، 2010

مِن هنا ...



من هنا ...والتي منكم هناك
نسمع وقعَ .. ما تكتبون
من هنا .. من حيث اخترنا الجفونَ/لنا غِطاء
تحمينا من عصفِ الدموع ...
كان الغيابُ لنا دِرعاً .. يرافق الصمت والسكون
قبل أن ينزل علينا .. غضبكم/ "غضبُ السماء"..
ويسيلُ حبراً لكم .. من سقفِ فكرٍ ... غيَّـبَـه كثرُ البكاء
متناسياً .. يا كم تعمَّـدنا.. لهم الدعاء
سراً / وفي الخفاء
من هنا ..
كنَّا نتابعكم ..ونسمعكم
نبكيكم ونفرحكم .. ونسابق الوقت والخطوات
.. لتعتادوا حالنا ..
بُعدنا .. بعد رحيلنا
فتعتادوا حبنا .. في البعدِ وفي البقاء..
"حباً بِلا جفاء" .. يزيّنه الوفاءُ/ كأصدقاء
من هنا ... كان لزاماً علينا .. تبييضِ صفحتنا
وسؤالكم "أنتم"/"لنا" ... إكثار الدعاء


هناك تعليق واحد:

فسحة سماوية يقول...

جميل يا صديقي
يبدو أنكم ما عدتم تدونون

كونوا بخير و عافية