إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الأربعاء، 3 فبراير، 2010

قــســم..



خرجتُ بنورٍ .. أتلمس طريقي وسط عتمتهم
خرجت لهم حاملاً قلمي / سلاح
فغُــلَّــت يدي عند المرور بحضرتهم .. وازداد منهم كالصراخ " نباح"
تمشي القوافلُ كل حينٍ محملةٍ .. تمضي ولا تعير لمثلهمُ اعتبار
نسمع جعجعةً من خلفِ أرضِـهِـمُ .. والطحن "في أرض الكبارِ"/ يُــدار
" تباً لعلمٍ عاش تحت جهلِهِــمُ .. "
أموت فداءً لديني وموطِنِـــهِ ... وللمليكِ "يميني"
أنَّ روحي لكم وفاء ...وكل علمي لكم فداء

ليست هناك تعليقات: