إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الأربعاء، 23 مارس، 2011

أشكو ..




أهرب من صوت الهدوء ... إلى غيابك
والى الفراغ بلا وجودك ..
و مع البكاء على رحيلك , يمضي المساء

حتى اذا حلَّ الصباح ,
... ضَـمَـدُ الجراح ..
زاد الحنين ... مع البكاء
وقضيت يومي في النياح
فالنور ذكرني بنورك ..!!

هناك تعليق واحد:

الجودي يقول...

:)

ربي يردك سالم لها

تحياتي