إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

عـــامٌ من التــدويــن ..






في عقده الثالث ...
مازال العمر يقتات على أحلامه,
والوقت يمضي في طعن سنين عمره
بالرفض القاطع .. دونما رادع
متواطئاً مع ذاكرةٍ "تعيسة"
أسقطت عمداً .. كل ذكرى من الزمن الجميل

في عقده الثالث ...
بل ربما قبل أن يتم نوره,
قرر أن يعبث بالحياة "قليلاً "
ومعها يحتفل ..
بذكرى ميلادٍ ,
لم يتسنى للساعة قتلها/طعناً
ولا للسيف , قطع الخيط الرفيع الذي
يربطه بها ..

ذاك هو أنا .. فتى العقد الثالث
وتلك هي مدونتي, "بلا ضابط" , وذكرى ميلادها ..

كانت ولازالت .. ورقتي
في لعبة العمر, والعبث مع الحياة
ملاذي كانت, ومغتربي ..
وطني وما زالت .. كلما طال اغترابي

وفي مثل هذا اليوم ..
أول فرديات الثلاثين الأخيرة من كل عام
آخر أيام شهر ديسمبر المنتفي ..
قررت في تردد , البدء في التدوين
وهمست لمن يتابعني:
" لا أظن أني سأستمر "

وها أنا الآن ...
أصرخ في سعادةٍ مكتوبة ..
" كـــل عـــامٍ ومـــدونــتــي بــخــيــر "

ليست هناك تعليقات: