إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الخميس، 16 سبتمبر، 2010

" درسٌ فـــي الــــحـــــب "










يا صغيرة ... إفهمي
أو ربما تريدين شرحاً.. لعقلكِ أقرب
شيئاً .. في قالبٍ عمره .. أصغر
مثل كعكة ميلادك ..
في حجمها كبيرة .. لكن أكلها .."أيسر"

يا عسيرةً .. إسمعي
ثم عقلكِ أنطِـقِي .. وإياكي أن تخطئي
كي لا نرسب .. أو لبعضنا نخسر
فالحياة دروسٌ .. الراسبُ فيها يندم
والخاسر منها كذلك .. لا يلبثُ أن يخسر

الحبُّ ليس بحالٍ .. دائماً منصوب
ولا بصفةٍ .. تتبع الموصوف
فالحب .. يا طفلتي
جمعٌ مندوب .. بين أنثى وذكر
بينٍ دمعٍ وحجر .. بلا تشكيكٍ.. ولا تشكيل

والجواب فيه دائماً..
بـ"كلا" .. أو "نعم"
ولا جواب بينهما .. حين عن الحبِّ .. نُـسأل
..
مثل عـمُلة معدن
لها جانبُ رسمٍ .. وكتابةٌ على الجانبِ الأُخَـر

هناك تعليقان (2):

سحابهـ يقول...

كأنك تعطي الفتيات درساً هنا يا هذا :)

حقاً مسرورة بقرأتك :)



ما تكتبهـ ، أعجز عن رشق جمالهـ بجمال يوازيهـ ..

فقط لو كبرت الخط قليلاً ..:)

Osama يقول...

شكراً سحابة على هذا المطر ((:

ولن أنسى "تكبير" الخط .. أو قد أشنري لكي "مجهراً" في المستقبل ..

((:
وشكراً أخرى