إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

(( .....




خبت الأصوات كلها ..
إلا من وقع أقدامي على الطريق/مبتعداً
لست مرتحلاً .. ولكن
ربما بنفسي أغامر
وأسلك درباً .. لا أرى فيه غيري
وشرِّي يسبقُ خيري
باحثاً عمَّن يقاتلني .. فيقتلني
ويواري سوءة شاب .. ذنبه, أنه مقامر
طموحه التغيير
مكابر
قرر يوماً .. في الماضي
أن يكون ؛ أولا يكون ...!

ليست هناك تعليقات: