إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الاثنين، 13 فبراير، 2017




أظنها "تشعر" .. من حيث لا نـعلم ..
وتريدُ أن أحــلم .. لأواجه الواقع؛
            ------

أحِـبُّ منك  .. ما أقرأ
 و أحِـبُّ أكثر, مالا تقول


ليست هناك تعليقات: