إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الخميس، 3 نوفمبر 2011

شـــتــــاء ..



















يقتلنا البرد يا صديقي .. نحن,
" من نعشق الشتاء .. "

ويثقل كاهلنا, مســــاءه الذي, لا يــــنتهي ...
و دفء صباحٍ؛ بالكاد إليه ينتمي ...

فيقتلنا البرد, في قلوبنا ... " مــرة "
و تعذبنا هواجيس طــــــول المساء ... "الف مــرة"

حتى القهوة .. وفيروز ..
كطعم صباح الشتاء , بيضــــــــــــــآءَ, لكن مُــرَّة ..
بالكادِ ندركُ دفئها ,
نشعر معها,
بالرضا .. بالسكون .. والأمل؛ تلك القهوة ..!!
فقط ... لــ رشفة,
ومع كل رشفة, يا صديقي .. تغمرنا سَكْرَة
والسكرة .. تليها سكرة .. ثم سكرة, حتى نموت ..
وربما نموت .. ونحن نبتسم,
تقديراً/فقط لفيروز .. وتخفيفها سكرة موتنا ..
رغم أن لا فرق .. كيف نموت ..!!

أن نعشق الشتاء يا صديقي .. لأنه طاهر,
و لأن ثوبه أبيض ..
حقيقة, طعمها مُـــــرَّة ...


هناك تعليقان (2):

عبير علاو يقول...

أراها حقيقة مفعمة بالبياض ..

النقاء ..

و وصف لا متناهي من الجمال ..

الشتاء ..

ذلك الحضن الدافئ الذي يشعرنا " بالضعف "

وليفة القلب يقول...

بوح دافئ يأأخي



كنت هنآااا
تقبل ودي وردي