إعــتــراف:

لا أسـتـــطيــعُ العـيـشَ دون جــرعــاتٍ مــفــرطــةٍ من الــكــــــافــــيـــيـــن ..
أقــاومُ بــها الــنومـــ , وأضمن بها ألا أغصَّ فيما أكتب..

الاثنين، 29 أغسطس، 2011

هي الآهات, تحبسها الأماني ..

هناك 3 تعليقات:

Romia Fahed يقول...

أسامة؟؟
عسى غيابك خير ياخوي..

سعيدة برؤية جديد لك..

عيدك مبارك ...

Osama يقول...

أهلين رومية .. سعدت جداً بسؤالك((:
في الواقع, غيابي بسبب
مزيج من الملل .. و الانشغال,
انا في الخارج لإكمال الماستر, وأوقات فراغي .. استمتع فيها"غالباً" ... بالقيام بأشياء أخرى بعيدة عن الجهد الذهني قدر المستطاع .
شكراً مرةأخرى لتواجدك

Osama يقول...

اها..
وحتى لا أنسى؛
"كل عام وانتي بخير"